نصائح مهنية في الطب

متلازمة المحتال: لا أستحق أي شيء أنجزته

46
46

تصحو صباحا، تتجهز ليومك، تحضر قهوتك، ويغمرك شعور عارم بأنك محتال كبير، أن كل ما وصلت إليه لا تستحقه، بالرغم من أنك بذلت كل ما في وسعك من أجله. لا تستحق المديح الذي تتلقاه، وتستغرب من التقدير الذي تناله وتنكره على نفسك. يتملكك شعور بأن ما أنجزته صدفة بحتة أو مجرد حظ.

ما هي متلازمة المحتال ؟

قد تصف هذه المشاعر ما يسمى “بمتلازمة المحتال/الدجال” وفقا لعالمتي النفس الإكلينيكي بولين كلانس وسوزان إيميز، حين ظهر هذا المصطلح لأول مرة عام 1978 ، ويطلق على الشخص الذي يعتقد بعدم استحقاقه لإنجازاته، مع أن هذه النجاحات تمت بفضل جهوده وقدراته. هو ليس تشخيصا إنما مسمى مظلي يشمل كتلة من المشاعر التي تختزل ذلك الشعور، وتكون أحيانا مرتبطة بقلة الثقة بالنفس وعدم الاستحقاق وانخفاض القيمة الذاتية، والهوس بالكمال. تنتشر هذه المتلازمة في الوسط الصحي، فكيف تنعامل معها؟

كيف تتخطى متلازمة المحتال؟

في كتاب the imposter syndrome remedy  توفر الدكتورة إي.في استاشيو اختبارا لتقييم درجة المتلازمة، وتضع خطة على مدى 30 يوما للتخلص من المشاعر السلبية المسببة لهذه المتلازمة وتعزيز المشاعر المقاومة لها، لعل أهم ما تذكره يدور حول:

-افهم أفكارك

واجه مخاوفك وأفكارك، ماهي الأفكار التي تعيق أداءك؟ الخوف من ماذا؟ متى لا تستحق النجاح؟ متى تستحقه؟

اسأل نفسك أسئلة كهذه تساعدك حلى فهم أفكارك.

-الهوس بالكمال

انتبه لهوسك بالكمال، هل تميل إلى وضع أهداف لا واقعية؟ تجد نفسك صارما مع نفسك بطريقة غير منطقية؟ لا تعامل جدولك بمرونة واقعية؟ تقيم أداءك بمقاييس محبطة؟. أعد النظر في أهدافك ومقاييسك.

-هل عقليتك منفتحة للنمو أم أنها متحجرة؟

وترفق الدكتورة اختبارا في الكتاب لترى مدى استعدادك الفعلي للنمو عوضا عن الثبات في مكان ذهني واحد، لتناقش ما يعيقك عن النمو والازدهار.

-دون ما تمتن له

ابدأ بتدوين ما أنت ممتن لوجوده حولك، سيرفع هذا الأمر طاقتك ويساعدك على ملاحظة السعادات البسيطة التي تحيط بك

-احتفل بإنجازاتك

اصنع قائمة بإنجازاتك، أو ما تتذكره من مديح تناله، وإن كنت لا تصدقه، وإن كنت لا تلمس هذه الإنجازات من داخلك، اعترف بها على الورقة واحتفل بها مع شخص مقرب، أو لوحدك بعشاء بسيط أو قليل من الايسكريم.

-ابحث عن الدعم

في الأوقات التي يطغى فيها هذا الشعور، أحط نفسك بالدعم الذي تحتاج، استشر مختصا، زر أخصائيا نفسيا اذا استدعى الأمر، لا تخجل من طلب المساعدة.

هذه المتلازمة متعددة الأبعاد، وتختلف من شخص لآخر، وتختلف طرق التعامل معها كذلك. التعامل معها وتخطيها ممكن إلى حد كبير، كن لطيفا من ذاتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *