كل شيء عن التخصصات الطبية

تعرف على تخصص الكيمياء الحيوية

61
61

ماهي؟  هي دراسة التفاعلات الكيميائية في جسم الكائن الحي ولكن من منظور جزيئي.
تخصص الكيمياء الحيوية مدرج  كتخصص صحي من قبل هيئة التخصصات الصحية، وهذه النقطة مهمة جدا، لكون هناك اعتقاد شائع عند البعض بأن هذا التخصص غير مهم ولا يمت للتخصصات الصحية بصلة، بل وبالعكس، بأنه اللبنة الأساسية في التخصصات الصحية، فجميع التخصصات الصحية تحتاج ولو بشكل غير مباشر الي الكيمياء الحيوية.

ماهي مسارات التخصص؟
هناك العديد من المسارات، منها الصحي والأكاديمي والصناعي والبحثي، فالمسار الصحي يخول خريجيه بالعمل في المختبرات في مجالات الكيمياء الحيوية أو في الأدلة الجنائية أو مراكز السموم. اما المسار الصناعي فيخول خريجيه للعمل بمصانع الأدوية، الغذاء، منتجات العناية الشخصية، التجميل وغيره. المسار البحثي يخول خريجيه للعمل في مراكز الأبحاث الطبية. أما المسار الأكاديمي فيخول خريجيه للعمل كمعيد في الجامعة لتدريس الطلاب تبعا لتخصصهم الدقيق.

كم عدد سنوات الدراسة؟
أربع سنوات بوجود السنة التحضيرية.

هل يوجد سنة امتياز؟
يختلف الوضع في قسمنا، فلا يوجد سنة امتياز ولكن يمكننا التقدم على تدريب برفع خطاب لهيئة التخصصات ثم التدرب لمدة سنة في أي مستشفى، إما تدريب  بمقابل مادي أو مجاني.

هل الدراسة صعبة أم سهلة؟
الدراسة  دسمة وتحتاج للتركيز؛ نظرا للتركيز في التفاصيل الدقيقة ولكنها مممتعة للأشخاص الذين يحبون ذلك.

ما الاختلاف بين تخصصنا وقسم المختبرات في العلوم الصحية؟
نختلف  عنهم في بعض المواد كالتشريح  وبنك  الدم وعلم الدم، ولكن اغلب المواد تقريبا متشابهة لحد ما، نظرا لكونهم في نفس المجال الوظيفي، فليس هناك فارق شاسع، كلاهما يحمل نفس المعرفة لكن أخصائي المختبرات يلم بمعلومات سريرية  أكثر.

ما المسمى الوظيفي لخريج الكيمياء الحيوية؟
إذا أراد خريج الكيمياء الحيوية الاستمرار بالمسار الصحي فمسماه الوظيفي سيكون فني مختبر، وإذا اخذ الماجستير يتحول إلى أخصائي مختبرات، ويمكن أيضا للأشخاص الشغوفين بأن يكملوا دراستهم في تخصص الطب عن طريق التجسير بعد التخرج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *